القائمة الرئيسية

الصفحات

التنمية و التطوير بإستخدام قانون الإضافات البسيطة

التنمية و التطوير بإستخدام قانون الإضافات البسيطة

التنمية و التطوير بإستخدام قانون الإضافات البسيطة

بالعودة إلى طبيعتنا البشرية نجد أننا جميعاً ناقصون ، ولا يعد ذلك تقصيراً من أحدنا أو تخاذلاً فى شئ ، لكن صفة الكمال لا توجد بشكل مطلق فى أحد فى هذا العالم .

قاعدة الإضافات البسيطة

قاعدة يستخدمها أكثر الأفراد تأثيراً فى العالم حالياً ، خضعت تلك القاعدة لإختبارات عديدة وتم تسجيل الملاحظات على عينات من الناس الذين إستخدموا تلك الاقاعدة .

ما هى قاعدة الإضافات البسيطة ؟

محاولة تحقيق الأهداف الكبيرة فى شتى المجالات بشكل غير مباشر ولكنه فعال جداً ويستهلك طاقة أقل عن طريق إسناد تلك الأهداف إلى إضافات بسيطة متكرره على فترات زمنية متقاربة مما يخلق حالة من التعود تؤدى فى النهاية لإتقان المهمة وتحقيق الهدف الأكبر .
مثلاً . إذا كنت تستهدف تطوير نفسك فى مجال عملك ولا تمتلك وقت كافى لتبدأ فى عملية التعلم والتفرغ لها يمكنك أن تستيقظ مبكراً عن وقت إستيقاظك المعتاد وتبدأ فى قراءة جزء بسيط اليوم وفى اليوم التالى كذلك ، فى البداية لن تجد أنك أنجزت شيئاً كبيراً ولكن بعد شهر من بدايتك ستجد أنك أنجزت جزء لا بأس به ، مع الإلتزام والإستمرار على مدار شهور بسيطة ستكون أنجزت المهمة بأقل جهد وأقل فرص بديلة ضائعة عليك .

كيف يمكن الإستفادة من قاعدة الإضافات البسيطة ؟

إكتساب العادات الجديدة أوإستبدالها بعادات غير مفيدة

كل منا يمتلك بعض العادات المفيدة ولكن مازال العديد من العادات المفيدة التى يجب تنميتها وهناك العادات الأخرى التى يجب التوقف عنها وإستبدالها بعادات أخرى مثل التدخين وإستخدام صفحات السوشيال ميدا لأوقات كثيرة بدون فائدة .

التعلم

تعلم المجالات الجديدة مثل التصميم أو التصوير أو التدريب على برامج جديدة تسهل من عملك .
تعلم اللغات الجديدة خاصة اللغات التى لا تحتاج لأوقات طويلة أو تفرغ لسهولتها مثل الإسبانية والبرتغالية والإيطالية .

العبادات

التعود على تلاوة الأذكار والإنتظام فى الصلاة أو تلاوة القرآن .

تطوير أعمالك

عن طريق التقدم بها بخطوات ثابته للأمام ومحاولة تطويرها لتتماشى مع الذروة التى نمر بها فى تلك الفترة .

ممارسة الرياضة

القيام بالتمارين الرياضية البسيطة حتى لو داخل المنزل لا تتطلب الكثير من الوقت ولكن التأثير الناتج عنها سيكون مفيد جداً .

التأمل

للتأمل أهمية كبيرة خصص له جزء من يومك ولو وقت قصير إبتعد المحيطين إنعزل على نفسك إجعل تفكيرك وعقلك يأخذونك لبعيد عن هذا العالم وانسى أنك جزء منه لدقائق قصيرة ، سيكون لذلك أثر على نفسيتك .
تأمل فى نفسك وابحث عن ما ينقصك وما تريد وكيف تحقق ذلك إسأل نفسك وحاول أن تردد مع داخلك .

لتصل للتغيير

جميعنا نتشابه ونختلف عن بعضنا فى تفاصيل كثيرة جداً ، ولكن ما الذى يجعل أحدنا مميز عن الأخر لا شك أن محاولة الفرد المستمرة لتنمية وتطوير مهاراته سوف تظهر على المدى الطويل بمردود إيجابى وتأثير قوى .
كما نعلم جميعا أن التميز والإختلاف يقود نحو ما يعرف بالإنفرادية فى ظل ذلك العالم المتشابه الذى يفتقر إلى التميز والممتلئ بالأفكار المستنسخة .




***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :
author-img
المدير المالى لشركة katilo for dairy products-ca- بمحافظة القاهرة، صانع محتوى محترف ومدير لصفحات السوشيال ميديا ومواقع الويب للعديد من الشركات بمدينة المنصورة ومحافظة دمياط ، مهتم بمجال website design and development ، عضو فى جود فيوتشر لخدمات الشركات ورجال الأعمال .

تعليقات