القائمة الرئيسية

الصفحات

أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية

أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية

أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية 

منذ بداية ظهور فيروس كورونا وإعتياد الناس على طرق مختلفة لقضاء أوقاتهم ، وانجاز الأعمال والمهام اليومية ، كل هذة الأشياء ستغير فى تصرفات الناس مستقبلاً .
فيروس كورونا بدل بمجتمعاتنا أشياء عظيمة لم نعتقد يوماً قدرتنا على محاولة تغيرها .

أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية
  • كفاح مشترك 
من الصعب جداً أن تجتمع شعوب العالم تحت رأى واحد وفى مواجهة خطر واحد ، لكن من التحديات التى إتحدت شعوب الأرض على مواجهتها هى القضاء على هذا الفيروس واحتواء المرض عن طريق الوصول للقاح مناسب .
أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية
  • يمكن إنجاز مهام العمل من المنزل
بعض الوظائف التى بالكاد تحتاج للتواصل المباشر مع الأخرين يمكن ادارتها والقيام بها من المنزل ، حتى البعض الأخر الذى يحتاج للتواجد فى مكان العمل يمكن أن تقسم مهام العمل بين العاملين ويتواجد شخص واحد فقط لإدارة المهام التى تتطلب التواجد بالعمل ويقوم الأخرين بالعمل من منازلهم .
أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية
  • إجتماعات بدون هدر الأوقات
بسبب تحول الأعمال فى الكثير من المنظمات والشركات إلى العمل من خلال المنزل ، ظهرت بعض الطرق التى أطلقتها منصات التواصل الإجتماعى لعقد الإجتماعات والمؤتمرات من خلال الإنترنت والتى توفر الكثير من الوقت على العاملين .
  • إجتياح الإنترنت 
فى معظم دول العالم تحولت بعض الخدمات لخدمات تتم عن طريق الإنترنت واتمام المصالح العامة والحكومية والذى يعد إتجاه ضرورى ويجب أن يستمر خاصة فى الدول الفقيرة .
أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية
  • مستحضرات التجميل
أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية

انخفضت أرقام بيع بعض مستحضرات التجميل بشكل ملاحظ جداً ، فانخفضت مبيعات أقلام الشفاه بنسبة تقارب 40% وارتفعت مبيعات المستحضرات المستخدمة لتجميل العيون بنسبة 25% .
  • الشراء الكثيف
بسبب الإغلاق المتوقع فى عدة أماكن قام جمهور المستهلكين بالشراء بطريقة مبالغ فيها لبعض السلع الأساسية ، وحتى بعض إنقضاء فترات الإغلاق فى عدة دول يقوم بعض الناس باتباع نفس طريقة الإستهلاك ذاتها .
أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية


  • اكتشاف الهوايات الجديدة 
بسبب البقاء بالمنزل لفترات اطول ، استغل بعض الناس تلك الفرصة من الوقت الكبير من الفراغ وتواجد جميع أفراد المنزل معاً فى تجديد النشاطات واكتشاف مهارات جديدة وتجربة المزيد من الأشياء الأخرى .
أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية
  • زيادة أعداد القراء
بالمزيد من وقت الفراغ انتشرت القراءة من جديد بين معظم العالقين بمنازلهم .
  • انتشار السمنه 
ارتفعت نسبة المصابين بالسمنة حول العالم نيجة عدم ممارسة الرياضة والمكوث طول الوقت بالمنزل .
  • التعليم عن بعد
انتشر بشكل كبير دور تلك المنظمات التى تتيح فرص للراغبين فى التعلم من خلال شبكة الإنترنت ، وظهر أثرها الإيجابى بشكل واضح .
أشياء غيرها فيروس كورونا بحياتنا اليومية

  • الهدوء والسلام النفسي
بعيداً عن صخب الحياة التقليدية والأجواء المعروفة التى إعتادها الإنسان ، أصبحت هناك فرصة لأن تجلس فى أشعة الشمس تستمتع بالأشياء البسيطة التى إختفت من حياتنا نتيجة إعتيادنا عليها وضمان وجودها ، أصبحت ترى تلك الأشياء البسيطة بشكل أخر مجرد الخروج من بيتك وأنت تسير فى سلام بدون الحذر أو الخوف الذى لازمك طول فترة المرض .

  • إنخفاض التلوث
بسبب توقف الحياه فى الكثير من الدول وتوقف الحركة المروريىة ، أخذت الطبيعة راحة مؤقتة من عدوها الأول (الإنسان)






***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :
مصور فوتوجرافى ، صانع محتوى ، مترجم للغة الفرسية والإنجليزية

تعليقات